أمل القبيسي : الاتحادات البرلمانية أصبحت مسؤولياتها مضاعفة نظرا لارتفاع نسبة الأزمات العالمية
الامارات 7 - -أكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة الشعبة البرلمانية الإماراتية رئيسة المجلس الوطني الاتحادي على أهمية اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي والموضوعات المدرجة على جدول أعمال اجتماعات لجانه الدائمة من أجل تحقيق أهدافه الداعية إلى إرساء وترسيخ السلام والأمن والتعاون الدولي.

وقالت القبيسي ان الاتحاد البرلماني الدولي يعتبر من أقدم وأعرق الكتل والمنظمات حيث أنشئ في عام 1889 ويجمع تحت مظلته عضوية أكثر من 140 برلمانا ويشارك في اجتماعاته الدورية مايزيد عن 700 ممثل للمؤسسات البرلمانية من مختلف دول العالم كممثلين عن ستة مليار ونصف المليار من سكان العام وعليه فإن الاتحاد البرلماني الدولي يعتبر منبرا هاما للتعبير عن صوت شعوب العالم أجمع ويمثل صوتهم البرلمانيون المشاركون في اجتماعات اللجان والجمعية والمجلس الحاكم حيث يتم طرح موضوعات مهمة لإبداء وجهة نظر البرلمانات بشأنها خاصة مايتعلق منها بالسلام والتنمية ومكافحة الإرهاب.

وأكدت معاليها ان الاتحادات البرلمانية أصبحت أدوارها ومسؤولياتها مضاعفة نظرا لاتساع رقعة الإرهاب وعملياته التدميرية وارتفاع نسبة الأزمات والتوترات السياسية والأمنية الإقليمية والعالمية التي أضحت تهدد أمن واستقرار الشعوب فضلا عن الأزمات الاقتصادية المتلاحقة في العالم ..مضيفة أن مقتضيات الظروف الراهنة وما يشهده عالم اليوم من أزمات ينذر بالخطر ويؤكد على أهمية التحرك البرلماني المدروس والمخطط له لتحقيق غد أفضل لشعوبنا من خلال التعاون والتنسيق والحوار الفعال بين برلمانات دول العالم لتبني البرامج والخطط والسياسات الهادفة إلى حماية الشعوب ومكافحة الإرهاب والتطرف الفكري وتحقيق والاستقرار والتنمية والاستدامة.

وقالت القبيسي " إننا ندرك اليوم من الأهمية بمكان تفعيل العمل البرلماني في شأن قضية الإرهاب والتطرف وأنه في ظل المعطيات الإقليمية والدولية البالغة التعقيد ذات التأثير المتشعب والمتنامي على دور ومسؤوليات المؤسسات الحكومية والبرلمانية لابد من تبني رؤية برلمانية موحدة توصي بتطوير التشريعات الوطنية والاتفاقيات الدولية للحد من الإرهاب والتطرف الذي بات هاجسا يؤرق استقرار العالم بأجمعه حيث أن انتشار رقعته خلقت أزمات سياسية وأمنية عالمية خطيرة تهدد أمن واستقرار الشعوب".

جاء ذلك خلال تصريح لمعالي الدكتورة أمل القبيسي بعد وصولها اليوم "لوساكا" عاصمة جمهورية زامبيا على رأس وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية للمشاركة في اجتماعات الجمعية 134 للاتحاد البرلماني الدولي والدورة 198 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي واللجان والأجهزة التابعة للاتحاد والتي تبدأ اجتماعاتها غدا وتستمر حتى 23 مارس الجاري .

يضم وفد الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي أعضاء مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي سعادة كل من علي جاسم ممثل المجموعة العربية في اللجنة التنفيذية وجمال الحاي وحمد الغفلي والدكتور محمد المحرزي والدكتورة نضال الطنيجي وعفراء البسطي وسعيد الرميثي أعضاء المجلس والدكتور محمد المزروعي الأمين العام للمجلس وعبدالرحمن الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية.

وقالت معالي الدكتورة القبيسي إن المجلس الوطني الاتحادي يدرك أهمية الاجتماعات الدورية والأنشطة التي ينظمها الاتحاد البرلماني الدولي في تفعيل التعاون والعمل العالمي المشترك الهادف إلى تعزيز الأمن والسلم الدوليين وترسيخ العملية الديمقراطية ..مشيرة الى أن الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني حرصت منذ انضمامها لعضوية الاتحاد منذ عام 1977 على أن تكون عضوا فاعلا في أنشطته وفعالياته وفي اجتماعات اللجان التنفيذية والدائمة والجمعية والمجلس الحاكم من خلال تقديم الرؤى والمقترحات والأفكار والمبادرات التي تساهم في تطوير وتفعيل وتعزيز منظومة العمل البرلماني العالمي بما يعزز ويثري مسيرة التعاون والتسامح والحوار الفعال بين دول العالم أجمع.

وأضافت انه وتقديرا من الاتحاد البرلماني الدولي لجهود الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي قام في عام 2014 بتوقيع اتفاقية شراكة استراتيجية معه والتي تعتبر الأولى والوحيدة التي يوقعها الاتحاد مع مؤسسة برلمانية بهدف تحقيق الاستفادة المتبادلة ولتحقيق أهداف الاتحاد الداعية إلى تعميق الديمقراطية والحفاظ على السلم والأمن الدوليين ودعم برامج المساواة بين الجنسين وتمكين الشباب من العمل البرلماني والمشاركة في اتخاذ القرار.

وقالت ان الشعبة البرلمانية الإماراتية حظيت بالإشادة والثناء من معالي الدكتور صابر شودري رئيس الاتحاد البرلماني الدولي والأمين العام للاتحاد خلال اجتماع اللجنة التنفيذية الذي عقد أمس بحضور سعادة علي جاسم عضو المجلس الوطني وممثل المجموعة العربية في اللجنة التنفيذية حيث أشاد رئيس الاتحاد بتطور دولة الإمارات والمجلس الوطني الاتحادي واعتبرهما نموذجا في الوطن العربي مشيدا في الوقت ذاته بتمكين القيادة الرشيدة لدولة الإمارات للمرأة والتي نتج عنها وصول المرأة لهرم السلطة التشريعية لأول مرة في تاريخ العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

ولفتت معاليها الى ان رئيس الاتحاد البرلماني الدولي ثمن كذلك مساهمات المجلس الفاعلة في أنشطة الاتحاد ومبادرته بالتكفل بتطوير الموقع الالكتروني للاتحاد ليكون منصة إلكترونية متطورة وتفاعلية تخدم البرلمانات الأعضاء حيث من المتوقع أن يتم إطلاق الموقع في الربع الأخير من العام الجاري بأربع لغات رئيسية هي العربية والانجليزية والفرنسية والإسبانية.

وأشارت الى ان الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي ستعقد على هامش المشاركة جلسة مباحثات مع مجموعة أمريكا اللاتينية وجزر البحر الكاريبي "غرولاك" التي تعتبر من أكبر الكتل الجيوسياسية البرلمانية حيث سيتم الاتفاق على تشكيل جمعية الصداقة بين المجلس الوطني الاتحادي ومجموعة أمريكا اللاتينية فيما تشارك الشعبة أيضا في الاجتماعات التنسيقية الجيوسياسية الخليجية والعربية والإسلامية بهدف تنسيق المواقف بشأن مختلف القضايا المطروحة للمناقشة في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي وتقريب وجهات النظر حيالها واتخاذ موقف موحد بشأنها.

ويتضمن جدول أعمال اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي عقد اجتماعات الجمعية 134 الذي سيتم فيه انتخاب رئيس الجمعية ونواب الرئيس والنظر في طلبات البند الطارئ ومناقشة موضوع "تجديد الديمقراطية وإيصال صوت الشباب".

وتناقش اللجان الدائمة عددا من الموضوعات الهامة حيث تتبنى اللجنة الدائمة الأولى لجنة السلم والأمن الدوليين موضوع "الارهاب والحاجة إلى تعزيز التعاون الدولي ضد تهديد الديمقراطية والحقوق الفردية" وتناقش اللجنة الدائمة الثانية لجنة التنمية المستدامة والتمويل والتجارة موضوع "ضمان الحماية الدائمة ضد التدمير والتدنيس المعنوي والمادي للتراث الإنساني".

ويشارك وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية في اجتماعي اللجنة الدائمة الثالثة المعنية بموضوعات الديمقراطية وحقوق الانسان واللجنة الدائمة الرابعة المعنية بشؤون الأمم المتحدة واجتماع النساء البرلمانيات واجتماع الأمناء العامين واجتماع منتدى البرلمانيين الشباب واجتماعات المجلس الحاكم التي سيتم خلالها مناقشة تقرير المسائل المتعلقة بحالة الأعضاء والاطلاع على تقرير رئيس الاتحاد والتقرير السنوي للأمين العام وتقرير الاجتماعات المتخصصة للاتحاد وما تم بشأن تنفيذ استراتيجية الاتحاد 2012-2017 والتعاون مع الأمم المتحدة والاطلاع على تقرير حول جهود الاتحاد في دعم الديمقراطية والمؤسسات البرلمانية والاتفاق على جدول أعمال الجمعية 135 للاتحاد.

وستقوم الشعبة البرلمانية خلال مشاركتها في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي بعقد الاجتماعات واللقاءات الثنائية مع ممثلي البرلمانات الشقيقة والصديقة لتعزيز علاقاتها البرلمانية الخارجية وتبادل وجهات النظر حيال مختلف الموضوعات التي تهم الجانبين.



[29-12-2020 06:46 PM]


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الامارات 7 علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :